اقرأ لهؤلاء أيضا

تعليقات موقع مقهى الكتب

المؤلف: الشيخ علي الطنطاوي


الشيخ علي الطنطاوي (23 جمادى الأولى 1327 هـ 12 يونيو 1909م - 18 يونيو عام 1999م الموافق 4 ربيع الأول 1420 هـ) هو فقيه وأديب وقاض سوري، ويُعتبر من كبار أعلام الدعوة الإسلامية والأدب العربي في القرن العشرين. الشيخ علي الطنطاوي (23 جمادى الأولى 1327 هـ 12 يونيو 1909م - 18 يونيو عام 1999م الموافق 4 ربيع الأول 1420 هـ) هو فقيه وأديب وقاضسوري، ويُعتبر من كبار أعلام الدعوة الإسلامية والأدب العربي في القرن العشرين. ذهب إلى مصر ودخل دار العلوم العليا، وكان أولَ طالب من الشام يؤم مصر للدراسة العالية، ولكنه لم يتم السنة الأولى وعاد إلى دمشق في السنة التالية (1929م) فدرس الحقوق في جامعتها إلى ان نال الليسانس (البكالوريوس) سنة 1933م. وقد رأى -لمّا كان في مصر في زيارته تلك لها- لجاناً للطلبة لها مشاركة في العمل الشعبي والنضالي، فلما عاد إلى الشام دعا إلى تأليف لجان على تلك الصورة، فأُلفت لجنةٌ للطلبة سُميت "اللجنة العليا لطلاب سوريا" وانتُخب رئيساً لها وقادها نحواً من ثلاث سنين. وكانت لجنة الطلبة هذه بمثابة اللجنة التنفيذية للكتلة الوطنية التي كانت تقود النضال ضد الاستعمار الفرنسي للشام، وهي (أي اللجنة العليا للطلبة) التي كانت تنظم المظاهرات والإضرابات، وهي التي تولت إبطال الانتخابات المزورة سنة 1931م. نشر علي الطنطاوي أول مقالة له في جريدة عامة (وهي "المقتبس") في عام 1926، وكان في السابعة عشرة من عمره. بعد هذه المقالة لم ينقطع عن الصحافة قط، فعمل بها في كل فترات حياته ونشر في كثير من الصحف؛ شارك في تحرير مجلتي خاله محب الدين الخطيب، "الفتح" و"الزهراء"، حين زار مصر سنة 1926، ولما عاد إلى الشام في السنة التالية عمل في جريدة "فتى العرب" مع الأديب الكبير معروف الأرناؤوط، ثم في "ألِف باء" مع شيخ الصحافة السورية يوسف العيسى، ثم كان مدير تحرير جريدة "الأيام" التي أصدرتها الكتلة الوطنية سنة 1931م ورأس تحريرها الأستاذ عارف النكدي، وله فيها كتابات وطنية كثيرة. ترك علي الطنطاوي عدداً كبيراً من الكتب، أكثرها يضم مقالات مما سبق نشره في الصحف والمجلات، وهذه هي أهم مؤلفاته (مرتبة هجائياً، مع سنوات صدور الطبعة الأولى منها): • أبو بكر الصديق (1935) • أخبار عمر (1959) • أعلام التاريخ (1-7) (1960) • بغداد: مشاهدات وذكريات (1960) • تعريف عام بدين الإسلام (1970) • الجامع الأموي في دمشق (1960) • حكايات من التاريخ (1-7) (1960) • دمشق: صور من جمالها وعِبَر من نضالها (1959) • ذكريات علي الطنطاوي (8 أجزاء) (1985-1989) • رجال من التاريخ (1958) • صور وخواطر (1958) • صيد الخاطر لابن الجوزي (تحقيق وتعليق) (1960) • فتاوى علي الطنطاوي (1985) • فصول إسلامية (1960) • فِكَر ومباحث (1960) • في أندونيسيا (1960) • في سبيل الإصلاح (1959) • قصص من التاريخ (1957) • قصص من الحياة (1959) • مع الناس (1960) • مقالات في كلمات (1959) • من حديث النفس (1960) • من نفحات الحرم (1960) • هُتاف المجد (1960) وقد نشرت حفيدته "عابدة المؤيد العظم" كتابين عنه "هكذا ربانا جدي علي الطنطاوي" وهو كتاب تربوي قيم و"جدي على الطنطاوي كما عرفته" وهو استطلاع لحياة الشيخ وذكريات وفوائد وقد نشر حفيده، مجاهد مأمون ديرانية، بعد وفاته عدداً من الكتب التي جمع مادتها من مقالات وأحاديث لم يسبق نشرها، وهي هذه الكتب: • فتاوى علي الطنطاوي (الجزء الثاني) (2001) • فصول اجتماعية (2002) • نور وهداية (2006) • فصول في الثقافة والأدب (2007) • فصول في الدعوة والإصلاح (2008) • البواكير (2009)

تحميل كتب الشيخ علي الطنطاوي وقراءة أونلاين:

أنت مثقف ... شارك كتب الشيخ علي الطنطاوي مع أصدقائك