اقرأ لهؤلاء أيضا

تعليقات موقع مقهى الكتب

المؤلف: جورج لوكاش


جورج لوكاتش هو المؤسس الحقيقي لما يسمي بالماركسية الغربية، فقد كانت أفكارة عن الماركسية كمنهج وممارسة في تمايز واضح عن الماركسية السوفيتية السائدة، تعتبر كتاباته في الأدب والفن والمسرح بجانب أفكارة عن الانتاج الثقافي والطبقات الاجتماعية هي المصادر الاساسية التي اطلع عليها رواد المدرسة الإنسانية من ثم تأثر بها الفكر الاوروبي في المجمل. ورغم اعتبار لوكاتش مهرطق من ناحية الاتحاد السوفيتي، ظهرت أعمالة الي النور في فترة حياتة لتؤثر بشكل واضح في بلورة منهجية متماسكة في مواجهة منظري الرأسمالية ومفكريها. هو مفكر شامل وموسوعي و كان فكره الذي أخد علي عاتقة التنظير للماركسية في مواجهة كل الفلسفات الاخري السائدة في عصرة.
ولد جورج لوكاتش في بودابست، عاصمة المجر عام 1885، واشتغل بالسياسة بجانب دراسته للحقوق في بودابست وبرلين، حيث حصل على الدكتوراه ثم أسس مع بعض زملائه من الطلاب مجموعة (تاليا) المسرحية حيث بدأ في تلك الفترة اهتمامة بالفن والأدب والموسيقي، ثم أصبح عضواً في حلقة غاليله الأدبية والفكرية، نشر مقالاته في الصحف المجرية الشهيرة آنذاك «غرب»، «القرن العرسين» وفي صحف أخرى.
و كانت أولى كتبه بعنوان «الروح والأشكال» الذي ظهرت فيه نظرته الفلسفية والجمالية من خلال دراسات تناول فيها مجموعة من الأدباء والشعراء، والفنانين، انتقل للعيش في هايدلبرغ بين عامي 1912- 1917، ومنذ عام 1917 ساهم في نشاطات كل من حلقة الأحد والمدرسة المستقلة للعلوم الفكرية، وفي عام 1915 التحق بالخدمة العسكرية غير المسلحة «خدمة ثابتة»، ولكن أعفي منها عام 1916، وقد زادت الحرب العالمية الأولى من كرهه للرأسمالية، فوجد طريق الخلاص في الثورة، فانتسب إلى الحزب الشيوعي المجري وصار مسؤولاً سياسياً في الجيش الأحمر، خلال فترة ما يسمى الجمهورية النيابية أو جمهورية المجالس في المجر. وبعد سقوط الجمهورية سافر إلى فيينا ومارس من هناك عمله السياسي كعضو لجنة مركزية في الحزب الشيوعي المجري. وفي عام 1926 أشرف على معهد ماركس- أنجلز- لينين ثم عاد الي وطنة عام 1945، فأصبح نائباً في المجلس البلدي، لكنه استقال من منصبه ليصبح أستاذاً في الجامعة ثم عضواً فخرياً لأكاديمية العلوم المجرية، وفي تلك الآونة دار في المجر ما يسمى جدل لوكاتش الذي تركزت مناقشاته حول نظرة جورج لوكاتش حول الديمقراطية.
وفي عام 1956 عين وزيراً للفنون الشعبية واعتقله السوفييت بعد شيوع أفكارة النقدية ورؤيتة المجددة للماركسية، ونفي إلى رومانيا، ثم عاد إلى الوطن فلم يسمح له بنشر أعماله إلا في الصحف الغربية.
و من أبرز ما كتب جورج لوكاتش الرواية التاريخية -تحطيم العقل -غوتة وعصرة -دراسات في الواقعية -بلزاك والواقعية الفرنسية -ماركسية أم وجودية -التاريخ والوعي الطبقي -الروح والاشكال.
و توفي الفيلسوف العظيم جورج لوكاتش عام 1971 تاركا خلفه مسيرة نضالية حافلة، من عضو في الحزب الشيوعي الي وزير، ومؤلفات من العيار الثقيل كانت اساسا لدراسات فلاسفة و مدارس فكرية كبري انطلقت من افكاره.

تحميل كتب جورج لوكاش وقراءة أونلاين:

أنت مثقف ... شارك كتب جورج لوكاش مع أصدقائك