اقرأ لهؤلاء أيضا

تعليقات موقع مقهى الكتب

المؤلف: أمين معلوف


في منتصف التسعينيات كتبت الصحف الفرنسية تقول إن الأدب الفرنسي
كان في طريقه للموت لولا اثنان .. "فرنسوا ميتران" و "أمين معلوف" .. !!
ورغم أن المبالغة واضحة فإن المقولة تكشف عن قيمة أدب أمين معلوف
أحد أهم وأشهر الكتاب الفرانكفونيين ؛وهذا هو الاسم الذي تطلقه عادة
الأوساط الأدبية والثقافية الفرنسية على مجموعة الكتاب ذوي الأصول العربية الذين يكتبون بالفرنسية ومن هؤلاء ..
المغربي "الطاهر بن جلون"
والجزائريون
"واسيني الأعرج" و"محمد ديب" و"مالك حداد"
والموريتاني "محمد عبيد هوندو"
والمصريون "أندريه شديد" و"ألبير قصير" و"أحمد راسم" و"جورج حنين".
و أمين معلوف أديب وصحافي و كاتب وروائي لبناني-فرنسي ولد في بيروت في 25 فبراير1949 م ويعيش في فرنسا منذ عام 1976.أمتهن الصحافة بعد تخرجه فعمل في الملحق الاقتصادي لجريدة النهارالبيروتية. في عام 1976 م انتقل إلى فرنسا حيث عمل في مجلة إيكونوميا الاقتصادية، واستمر في عمله الصحفي فرأس تحرير مجلة "إفريقيا الفتاة" أو "جين أفريك" وكذلك أستمر في العمل مع جريدة النهار اللبنانية وفي ربيبتها المسماة النهار العربي والدولي .
يكتب أمين معلوف بالفرنسية، وله أعمال مترجمة لأكثر من لغة. حصل على جائزة گونكور عام 1993 عن روايته صخرة طانيوس.
وحصل أيضاً على جائزة أمير أستورياس للأداب عام 2010. أُنتخب عضواً في الأكاديمية الفرنسية في 23 يونيو 2011، المقعد رقم 29.
ومعلوف هو أول لبناني يصبح عضواً في الأكاديمية. شغل معلوف المقعد خلفاً للأنثروبولوجي وعالم العرقيات الفرنسي كلود ليڤي ستروس.
أصدر أول اعمال أمين معلوف الحروب الصليبية كما رآها العرب عام 1983م عن دار النشر لاتيس التي صارت دار النشر المتخصصة في أعماله،
وترجمت أعماله إلى لغات عديدة ونال عدة جوائز أدبية فرنسية منها جائزة الصداقة الفرنسية العربية عام 1986م عن روايته ليون الإفريقي وحاز على جائزة الجونكور كبرى الجوائز الأدبية الفرنسية عام 1993 عن روايته صخرة طانيوس.
قام د. عفيف دمشقية بترجمة جل أعماله إلى العربية وهي منشورة عن دار الفارابي ببيروت. تميز مشروع أمين معلوف الابداعي بتعمقه في التاريخ من خلال ملامستها أهم التحولات الحضارية التي رسمت صورة الغرب والشرق على شاكلتها الحالية.

تحميل كتب أمين معلوف وقراءة أونلاين:

أنت مثقف ... شارك كتب أمين معلوف مع أصدقائك