اقرأ لهؤلاء أيضا

تعليقات موقع مقهى الكتب

المؤلف: إيفان تورغينيف


إيفان تورغينيف هو إيڤان سيرجييفيتش تورغينيف الاستقراطي الروسي الذي كانت أعظم أعماله القصصية هي مجموعة قصص قصيرة بعنوان مذكرات صياد و التي وصف فيها حياة الفلاحين الروس البائسة بواقعية شديدة، وقد قرأ هذا العمل العديد من الناس من مختلف الطبقات، بمن فيهم الإمبراطور، وقد ساهم العمل في إلغاء نظام القنانة. كان تورغينيف دوما متعاطفا مع طبقة الفلاحين، وكثيرا ما عاني من أمه التي كانت امرأة متسلطة ومتزمتة، وكثيرا ما صورها في أعماله.
و لعل أشهر عمل اشتهر به بعد " مذكرات صياد "هو رواية بعنوان “بيت النبلاء” والتي زادت من شعبيته كثيرا، ثم أتبعها برواية أخرى بعنوان “في المساء”. وفي عام 1862 كتب رواية “الآباء والبنون” التي وصف فيها الأفكار العدمية التي كانت منتشرة في روسيا وقتها. وفي عام 1864 كتب رواية الدخان، وفي عام 1877 كتب آخر أعماله الطويلة وهي “الأرض العذراء”. ومن غير أعماله الطويلة، نشر عدة قصص قصيرة حلل فيها نفسيات شخصياتها، مثل رودين، يوميات رجل زائد، وغيرها. وجمعت قصصه القصيرة لاحقا في ثلاث مجلدات.
في عام 1818 ولد تورغينيف في أملاك العائلة قرب أوريل، وكان سليل أسرة روسية عريقة. كان أبوه عقيدا في إحدى كتائب الخيالة، ومات عندما كان إيفان بعمر السادسة عشرة، ليتركه هو وأخوه نيكولاس برعاية أمه فارفارا، التي كانت وريثة أسرة ليتفينوف، وكان تملك أراضي واسعة في روسيا.
في جامعة موسكو درس إيفان في البداية ثم درس في جامعة سان بطرسبرغ ثم أرسل إلى برلين عام 1843. وكان قد تلقى تعليمه المنزلي من معلمين ألمان وفرنسيين، وكان تعليمه في مجمله أجنبيا، وكان يدين لدخوله عالم الأدب إلى أحد الأصدقاء لدى عائلته، والذي كان يقرأ له أبياتا من قصائد روسياد بقلم خيراسكوف، وهو شاعر معروف في القرن الثامن عشر. وكانت أعماله الأولى تشتمل على قصائد وأقصوصات صغيرة..
و يصنف تورغينيف مع عظماء الكتاب في زمانه. وكانت دراسته للنفس البشرية عميقة، فقد تعاطف مع مختلف الفئات البشرية. كما غُلِب على كتاباته التشاؤم و الحزن و الكآبة.

تحميل كتب إيفان تورغينيف وقراءة أونلاين:

أنت مثقف ... شارك كتب إيفان تورغينيف مع أصدقائك